الجمعة

شهآدة تخرّج ثالث ثانوي




.


السَلآإمُ عليگم وَرحمَة الله ~


هذآ تَصمِيمْ شَهآإدة تَخرجّ لثآلثْ ثانوِيّ "
 

طَبعاً له سآلفَة آليمَة وَتقههّررَ --> تَحمّستْ
گآن الَحفلْ الثلآثآء وَطلبتْ منّي المُرشِدَة يوم الأحد أصممّ شهآدة تخرّج
وقآلتْ لِي إنهآ وصّتْ بنتْ قبلِي ولحد الآنْ مَآجآبتْ وشگل عندهآإ ظروفْ ومن هالگلآمْ ..!
وحرّصتْ عليّ أجيبْ التصميمْ بگرآ ( الّي هو الأثنينْ ) وإنْ مآفيه وَقتْ وَگذآ ..
وإگرآماً منّي خليتْ أشغآلِي الثاآنيَة وسهرتْ الليل أسويّ التصميمَ ،
گنتْ أبيه حلو لأن ثآلثْ يستآهلونْ .. يعنِي گل اللّيل أسوي وأقول لآ ذآ مو حلوْ ،
إلينْ قررّتْ عَ هذآ ..
وجآء يوم الأثنينْ ! آخذتْ لابتوبيْ ومرّة مستآنسة وَمتحمسَة ، دخلتْ لغرفة المرشِدة مآلقيتهآ
بسْ لقيتْ مجموعَة منْ البنآتْ ومنْ ضمنهمْ " شذى " هذِي الإنسآنة مثلي تعرف تصممّ وگذآ ..
منْ حمآسِي وريتهآإ التصميمْ وأقولهآ بگل برآءة
" شذى شوفي شهآدة التخرج هذِي أنآ سويتهآ لگم وشْ رآيگ فيهآ ؟ "
> گنت شآقة الإبتسآمَة > يحليلِي بسْ
وثمّنْ قآلتْ : لآ خلآصْ أنآ آلحِينْ أطبعْ الِي سويته وَطبعتْ 20 وَحدة ..
أنآ هنآ إنصدمتْ ومآإستوعبتْ وشويّ خنقتنِي العبرَة >> منْ القههر والله !
ومآعرفتْ حتى وشْ أقولْ بسْ هذآ الِي قلته : طيبْ هِي قآلتْ لِي أصممّ
ونزلتْ تحتْ أدوّر المرشدة بآقِي عندي أملْ إنهمْ يطبعونْ حقتِيّ ..!
وَوريتهآإ وأنآ مرَة فينيّ غصصّة قههرررْ .. وأقولهآ : ليشْ مآعلمتِينيَ
علشآنْ مآأسهرْ وأخربْ عليّ نومِي وفوقْ هذآ عندي أشغآل ثانية غير هذآ !
يعنِي مآإستفدتْ مِنْ شَيّ ..
وبدتْ ترآضينيّ وأنآ طبعاً مآرضيتْ وتبيْ تآخذه عندهآ گذآ بسْ
رفضتْ وثمنْ قلتْ : طيب عآدي إطبعي ثنتينْ يعني شگلِينْ حقتيْ وحقتْ شذى !
فِ البدآية تقول لآ وينْ ومدري إيشْ .. وبعدينْ مدري وش الي غيّر رآيهآإ !
وقآلتْ خلآصْ .. حطّي تصميمگ فِ الفلاش وسويتْ الي قآلتْ عَ أسآسْ إنهآإ بتطبعْ !
بسْ يوم جيتْ آخر مرّة ! مآصآرتْ طآبعة ! سئلت شذى : طبعت حقِتِي قآلتْ لآ !
ولحد الحينْ مآدرِي هي طبعت ولآ ..!!
بسْ يأستْ خلآص رآحْ الحفلْ ..
گنتْ أبي الشهآدة منّي من تصميميّ حتى بنآتْ ثآلثْ ودهمْ إنهآ منّي "
وتصير ذگرى عندهمْ .. والله شَي يجننّ أسوي شهآدة لصديقآتِي بسْ خسآرة شگلِي مآلي حظ ..
عآد أبي أبرررّد قلبِي وأنزل التصميمْ علشآنْ تشوفونه  :$ ..

والمرّة الثانية مآرح أسوي تصميم للمرشدة --> زعلآنة عليهآ ..
وإنْ گنتْ بسوّي فهو لخآطر المُديرة بسْ ..
 
 
 
* ملآحظة :
الحُقوقَ محفوظة لـ إمتنآن ..
مآأحللّ النّآس الّي تشيل الحقوق من تصميمي !

 


 

.

هناك تعليق واحد:

  1. يا حيااااااااتي
    والله مالها حق
    عاد المرشده الله يصلحها بس ><
    <<~ فيس زام فمه ما يبي يحش ><
    اكره هالشعور صارت لي أكثر من مره ><
    يالله خيرها بغيرها منون <3

    ردحذف

وصل عدد مُشاهدات مدونة ( منون وَ ليون ) إلى :

buy url